3
نوفمبر
2017
وكالة مدينتي الاخبارية :سر الألوان المختلفة في كبسولة الدواء
نشر منذ Nov 03 17 pm30 05:47 PM - عدد المشاهدات : 953


في الغالب طرأ على ذهنك سؤال: لماذا كبسولة الدواء لها لونان مختلفان وليس لونا واحدا؟ وربما حار ذهنك هل هذا الأمر مقصود أم أنها مجرد صدفة، أم أنها جزئية متعلقة بالشكل الجمالي للكبسولة العلاجية.

تعد الكبسولات واحدة من أقدم الأشكال الجرعية في التاريخ الصيدلاني، فقد عُرفت حتى لدى المصريين القدماء. ظهرت أول كبسولة جيلاتينية في القرن التاسع عشر، حيث مُنحت أول براءة اختراع لمثل هذا المنتج عام 1834م للصيدلاني «Joseph Gerard Auguste Dublanc» ولطالب الصيدلة «Francois Achille Barnabe Mothes»

 الكبسولة هي محفظة دوائية، أو حافظة دوائية بمثابة حاوية للعقار في صورة مسحوق أو أي صورة أخرى. وهناك أنواع مختلفة من الكبسولات، منها: الكبسولات الهلامية اللينة، والكبسولات الهلامية ذات الجزئين، والكبسولات الجيلاتينية الصلبة.

نتحدث في هذا الجانب عن الكبسولات التي تتكون من جزئين. يختلف حجم كل جزء في الكبسولة عن الآخر، فهناك جزء أعرض من جزء. يوجد في الجزء العريض محتوى كبير من المسحوق الدوائي أكثر من الجزء الآخر، ما يعني أن هذا الجزء الصغير هو بمثابة غطاء، أما العريض فهو الحاوية.




صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تكون هناك كتلة معارضة في مجلس النواب القادم

0 صوت - 0 %

2 صوت - 100 %

عدد الأصوات : 2

أخبار
حالة الطقس
حكمة اليوم